صعب التدوين يا خيي

من فترة بلّشت اكتب بهالمدونة عن مغردين لبنانيين بتعجبني تغريداتن، كان عزيز عقلبي هالقسم من المدونة وثابرت عليه لبضعة اسابيع كل يوم سبت، حتى اجا نهار حسّيت حالي مجبور اكتب كل يوم سبت، والاقبال كان اقل من وسط، بمعدل ١٠٠ زيارة لكل تدوينة بكتبا.

حتى اجا نهار تابعت منيح الأخبار اللبنانية وشو عم بيصير حوادث واحداث بالبلد، وكتبت مرة تدوينة عن شي صار يومتها، وكان الاقبال منيح نسبيًا واحسن من التدوينات عن المغردين اللبنانيين. وبتذكر صار هالشي لانه كان الموضوع متداول كتير هالنهار وكنت سريع بالتدوين عنه والتوقيت كان صح. انبسطت كتير لانه حسيت ممكن اقدر جيب زوار للمدونة عن اخبار سريعة مرتبطة بالوضع الحالي. بقيت عهالمنوال فترة يومين تلاتة شوف شو هو اكتر خبر جاب نسبة متابعة عالساحة اللبنانية واكتب عنه، الاقبال كان مقبول.

لا شعوريًا حسيت اني انتقلت من افكار بتعكس شخصيتي من خلال تغريدات البعض، لأخبار اذا مش سياسية مسيسة ومحسوبة على طرف ضد طرف. وبما اني ما بتعاطى سياسة ولا بتهمني السياسة اتداركت الوضع وحذفت التغريدات المسيسة. حبيت انتقل لأخبار ثقافية اجتماعية لبنانية، لقيت حالي عم بقرا مجلات وجرايد كان صرلي اكتر من عشر سنين مش فاتحهن. ما كتير حسيت في مواضيع مثيرة للجدل وعليها متابعة باستثناء العنف الأسري وجاكي شمعون وكم حملة ضد العادات والتقاليد بقصد العاهات والخزعبلات.

بكل بساطة، تكاسلت، وحسيت بصعوبة المتابعة والكتابة السريعة المقنعة اللي بتستاهل متابعة وقراءة من الناس. جيت تإرجع على المغردين اللبنانيين بس حسيت نفس التغريدات عم تنعاد باسلوب غير يمكن بس بنفس المضمون . يمكن لأنه وضع البلد بعده على حطة ايدك والناس ما عم تتطلع لقدام.

رجعت انغرمت بكتابة تغريدات بتلخص يمكن الموضوع اكثر جدلًا ب١٤٠ حرف او اقل يمكن مع صورة مرفقة. يا خيي اسرع، وأهين، وما في داعي آخدك على مدونتي وقريك ستة فقرات على موضوع استهلك واستنفد يمكن من كبار المدونين والكتاب والمحللين. مش عارف صراحة اذا لازم نافس وعشو تحديدًا؟

رجعت اجت فكرة اني احكي باسمي ومش باسم باللبناني، خلي الناس تعرف مين انا لربما شي نهار شي برنامج اجتماعي ثقافي لمني من زواريب تويتر. عشتا يمكن شوي وحسيت انه اذا بحكي باسمي ببني اسم لحالي بسوق الواسطة والمحسوبيات.

وللحقيقة، اني ابني اسم لحالي من دون علاقات خارج نطاق الانترنت، اصعب من اني ابني قائمة من الزوار المواظبين على قراءة مدونتي. وليش حتى اهرب او كذب، انا تنبلت وتكسلنت ويمكن ما حبيت اطلع من عالمي الافتراضي لاسباب عديدة ما رح احكي فيا هون.

المهم هلق، وبلا طول سيرة، انا كتير عبالي اكتب اكتر من ١٤٠ حرف، بس لمين؟ وشو الهدف من هالكتابة؟ عم بكتب لأكتب؟ او عم بكتب لإقرا شو بكتب؟ او عم بكتب لإلكن؟ ضايع مع انه عارف حالي كتير منيح شو بدي، بدي اكتب لبرنامج، لمدون، وبهاللهجة، بس حابب كون واقعي وما احلم كتير، ما حدا رح يلمني اذا ما طلعت من عالمي الافتراضي والتقيت باصحاب القرار والنفوذ، وما بدي انسى اني قاعد بدبي مش هينة اطلع علبنان كل شوي وتانية. قولك في ناس مهتمة بدبي؟ ليش لأ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s