لمّا الزهق يضرب

يمكن أسوأ شعور بتحس فيه بحياتك هو الزهق، مش لأنّه ما في شي تعمله، بالعكس حتّى بيجيك اقتراحات ومشاريع وبرامج وكل وسايل اللهو متاحة وعلى مسافة خطوة وحدة وقرار واحد منّك، بس راسك متيّس، انت اليوم مقرّر انّك تزهق، ولو في مية مشروع وضهرة وسهرة، مش عاجبك ومش طايق وبدّك تزهق. انتبه انت مش حابب تزهق، بدّك تزهق. في فرق.

وأوعى تحاول تغيّر جو، أو تقول خلّيني شوف اصحابي شو عاملين، ما أصلًا هنّي رح يتركوك تعرف تزهق أصلًا؟ فجأة بتلاقي حالك صرت مع أصحابك، ما تسألني كيف، أو يمكن عالواتساب طلعولك وتحمسّوا وخلقوا غروپ مشروع ضهرة أو سهرة، ما معروف شو هو، ما الزهق ضارب عندن كمان شو مفتكر؟

بتبلّش انت تحس انّك مش لحالك يللي زهقان، في حدا متلك زهقان ومعذّب حاله وخالق غروپ طويل عريض ومحمّس كتير عالضهرة والمشروع، يللي أكيد ما رح يركب. أخد ورد ومشاورات وتنكيت وبياخة واستطراد وطق حنك وصور ولت عالناس عالقريب قبل الغريب وبالآخر، ما بقى يحملك راسك، والنهار رح يخلص، بتشد حالك شوي وبتقول:

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s