شو لازم تعرف عن مختلف المغردين اللبنانيين على تويتر

مش رح سمّي اسماء او فرجي تغريدات حتى ما حدا يزعل او ياخدا شخصية.

الهدف من هالتدوينة اني افهم المغرّد اللبناني من خلال وصفه يمكن٬ وبنهاية التدوينة افهم مين انا كمغرد لبناني وحتى القارئ كمان يشوف مين بيشبه تحديدًا.

وكمان بدي قول هون انه رح كون شوي لاذع بالسخرية بتمنى ما حدا يتحسس.

وقبل ما بلّش بالتصنيف رح يحيني ناس يقولوا مش بس المغرّد اللبناني هيك٬ والسوري والفلسطيني والاردني والكل بشكل عام٬ يمكن لان صاروا المغردين بيشبهوا بعض على اختلاف جنسياتهم. انها العولمة وما ادراك ما العولمة.

التاصابحجيون:

 مغردون لطيفون جدًا بيبلّشوا نهارن يصبّحوا عالناس الطيبين وممكن يضلوا لفترة الظهيرة عم يردوا التحية وصور باقات الورد والزنبق والفل والياسمين٬ والتصاميم لهالصور شي كتير شرشوح ودقة قديمة من ايام الثمانينات لما نزلوا برامج التصميم ببلادنا. معظم هالمغردين ما بيظهروا باساميهن الحقيقية وصورهم مش صور وجوههم. العمر تقريبًا من الاربعينات وطلوع٬ ومعظمهم من النساء والامهات.

المتسايرون:

مغردون مش بس بيصبحوا على بعض كل يوم٬ وصاروا اصدقاء وبيتسايروا كل النهار وبيعملوا صبحيات عالتايملاين٬ وطبعًا البداية بصباح الخير ونفس التويت عليها ردود من كل المتسايرون وبتعجق بعد تلات اربع ردود وبيبطل فيه حدا يكتب بالمنشن اكتر من كلمتين تلاتة. المواضيع بتتقسم ما بين الطبخ والطقس والقهوة والمدارس والشغل والعيلة مع شوية اوضاع بلدية وسياسية خفيفة. يعني الصبحيات العادية بس من دون الحكي عالعالم لانه تويتر. مع شوية كلام مبطن ما بيعرفه غير الاصحاب بين بعضن.

المنغمون:

هول المغردون اللي كتير بينغموا لبعض٬ مش بالضرورة معجبين ببعض٬ بس بيتفقوا بالاجمال على كتير نقاط سوا وبيصير في اكتر من كلام مبطن٬ بيتطور لتنغيم ولقلقة حكي بس كله اهلي بمحلي بيناتن ما في شي خطير وبيستدعي المراقبة. بتكتر فيه الايموجيز والضحك والهضمنات والثقالات. مش اصحاب اصحاب بس في استعداد لهالشي.

الصامتون:

مغردون سمعوا انه تويتر شي مهم فاتوا ليشوفوا شو المهم فيه٬ امتعضوا٬ انبهروا٬ انزعجوا٬ استغربوا٬ فصمتوا٬ وصاروا يراقبوا عن بعيد بس فهمانين شو عم يصير٬ بحالن بذاتن ما حابّين يختلطوا بحدا او يعبروا عن آرائهم. بيعملوا ريتويت او فولو مرة كل شهرين يمكن.

المرتوتون:

ريتويت يمين شمال٬ شي بسمنة شي بزيت٬ ومش سياسة او شي خطير٬ عادةً المرتوت بيحب الحسابات الروبوتية اللي ما بتعبر عن رأي شخصي٬ شي نكت٬ شي علوم٬ شي معلومات عامة٬ شي حقائق وغرائب٬ شي فن وموسيقى٬ او برامج وتلفزيون٬ او مشاهير بتغرد اشيا خفيفة من دون اي رأي شخصي.

الاخباريون:

متل المرتوتون بس هول عادة لاحقين حسابات اخبار بتنشر عناوين مع لينك لكامل الخبر او المقال ومن لون واحد يعني خط سياسي واحد. ما بيردوا على حدا وما بيفوتوا بأي نقاش وما بيهمن اصلًا يغردوا شي. ريتويت للخبر والسلام عليكم.

المتهافتون:

الفانز٬ الجماهير الغفيرة والوفية للفنانين والفنانات٬ ريتويت عأبو جنب٬ بطعمة وبلا طعمة٬ ومنشنات يمين شمال انه بحبك ويا ريت بتحبنا٬ والفنان صامت٬ روبوتي٬ يرتوت المنشن الغزلي٬ السخيف٬ قليل ما يتابع احد٬ واذا تابع احد٬ انهيارات من المتهافت٬ المراهق٬ الساهر على فولو باك من ايقونته الفنية٬ ولا يقبل ان يسخر من ايقونته احد٫ ويدافع حتى آخر قطرة دم فدا الايقونة. يشتهر تايملاينه بالايموجيز وصور الايقونات الفنية والريتويتات المجنونة.

المتديّنون:

مغردون مشتركون بالحسابات التلقائية الروبوتية التي تطلق صلوات وادعية كل ساعة٬ ومن دون علمهم٬ او وجودهم على تويتر. بتكون الدني قايمة قاعدة٬ وهالاكاونت ما شايف حدا نازل تويتس ادعية وصلوات. ما بيحكوا مع حدا واصلًا ما بيعرفوا كيف اشتركوا بهالتويتس وكيف يشيلوها من حساباتن.

الساخرون:

مغردون زهقوا تقريبًا من كل شي بهالدني٬ وعبالن يتزانخوا عالكل٬ فنان مش فنان مشهور مش مشهور صديق مش صديق٬ عحاله حتى نازل مسخرة وما بيخاف من شي ومن حدا٬ بس مش قليل ادب عنده احترام ونادرًا ما يكون جدّي. بيحب النقاشات حتى يسخر منها مش حتى يشارك فيها. مش فارقة معه حدا طالما مش عم تهاجمه. اذا هاجمته يا ويلك٬ ابواب جهنم تفتح عليك.

العقلانيون:

بيشبهوا كتير الساخرون بس بيفوتوا بنقاشات وما بيطلعوا منها٬ همهم الوحيد انه يقولوا كلمتهم وبيستعملوا كل اساليب السخرية ليسخفوك ويقنعوك انك ضعيف. يميلون الى الفلاسفة النرجسيون بس الفرق بياخدوا وبيعطوا معك مش كلمة ورد غطاها.

النرجسيون:

بيشبهوا كتير الصامتون بس الفرق اذا لسعتهم بتويت مستفزة بيقوموا الدني عليك٬ وبكلمة ورد غطاها بيخرسوك٬ ما بيناقشوك وبيستخدموا اسلوب السخرية النرجسية معك اللي فيها كتير من الفلسفة الزائدة٬ حتى تحس انك قد الكمشة وتحل عنهم. ينصح باستخدام معجم وغوغل للتواصل معهم.

الناشطون:

ناشط تويتري٬ ينادي بكل الحقوق٬ نادرًا ما ينزل الى الشارع٬ او يتظاهر٬ يدعم كل الناشطين٬ ماسك السلم بالعرض وراكبة دايمًا عوجة معه٬ مستعد يسب على تويتر حتى يهاجم كل شخص بيعارض حقوقه٬ مسالم بطبعه٬ بس ثورجي وبيحب المعارضة الشرسة على تويتر٬ بيحب المشاهير حتى يدعموه بنشاطاته.

المبعبعون:

مغردون يبعبعون٬ سياسيًا بمعظم الاحيان٬ خطهم خط واحد٬ بعبعة وشتم وقدح وذم كل النهار والليل على كل من يعارضه بالسياسة. قد يخونوك او يتهموك بالعمالة. لا يتابعونك لكن بينطروك تغلط حتى يطلقوا صواريخ البعبعة عليك.

المستفزون:

بيشبهوا المبعبعون بس الفرق ما عندهم خط سياسي واحد٬ وبيقدر يستفزك بالرياضة حتى٬ بس شغلته يوقعك بالحديث حتى يضغط عليك تويتريًا٬ وبيحب يجيب جماعة المبعبعون لمّا يشوفك انحشرت.

المؤجنبون:

هول مغردون ما بيهمهم شي محلي لبناني٬ عربي٬ اقليمي٬ بيغردوا باللغات الاجنبية٬ ونادرًا يتابعوا شخص بيغرد بالعربي٬ بيلدغوا بسبع حروف٬ وبيوحولك انهم عايشين برا بس اول بالون بيفقع عندهم بالمنطقة بيقلب لسانهم لبناني جلىء وبيصيروا بيسبسبوا.

الملبننون:

مغردون عرب حبّوا يكونوا لبنانيين٬ والله لا يوريك عاللهجات المكسرة اللي بيستعملوها ليقنعوك انهم لبنانيين.

المدونون:

بده يكتب تدوينة اطول من هيدي وينشرها على تويتر ويقنعك بآخر النهار بانه مغرّد فز من الشباك. كلمتين ما بيحكي معك كل همه انك عم تقراله مدونته وتزورها كل يوم.

الترينديون:

مغردون فهمانين شو عم يعملوا بس بينطوا على ترند معينة بيحكوا كلمتين عنها وبيزهقوا منها بعد ساعة٬ بيهيجوا الناس عالترند وبيفوتوهم بنقاشات وجدل بيزنطي وبيعلقوا الناس مع بعضها وبينسحبوا متل الشعرة من العجينة. بيرموا الفتيشة وبيهربوا.

الأحلاميون:

نسبةً لأحلام الكنتاكية٬ شغلتن وعملتن يحضروا تلفزيون وبرامج سخيفة وكل النهار انهيارات على القرف من هالسخافات. اهم شي انه ما بيتوبوا وبيضلوا يتفرجوا.

الفوتبولجيون:

فوتبول وغوووووووووووول واوفسايد وتعليق مباشر مع مؤثرات صوتية وبعدة لغات على كل مباراة منقولة عالتلفزيون.

بعد في كتير انواع بس زهقت٬ اذا بدك ضيف تحت بالتعليق عن نوع ما حكيت عنه….

Advertisements

One thought on “شو لازم تعرف عن مختلف المغردين اللبنانيين على تويتر

  1. نسيت تذكر فئة المغردين التي همّها الوحيد انتقاد غير مغردين وموضوع تغريداتهم ومحاولاتهم المستمرة بإظهار أهميتهم مقارنة بغير مغردين…يعني باللبناني راسن كبير… عموما تويتر يجب ان يكون فسحة للتعبير عن الأفكار ولكل منا الحرية التامة في ذلك وليس مكان لنثبت أنفسنا ووجودنا إلا انّ الكّم الهائل من التغريدات التي أقرأها عن “كيف” تغرّد وبماذا تغّرد هو ما يجعل البعض يبتعد عنه قليلا.
    كان هذا تعليق طويل مني …
    الموضوع رائع…حظا موفقا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s