سيكولوجيا البلوك عند بعض المغردين

طبعًا مش رح اكتب عن البلوك اللي ناتج عن قلّة أخلاق، او تهديد شخصي أو حسابات تلقائية روبوتية أو حتى حسابات اعلانية او اباحية.

رح اكتب عن البلوكات الناتجة عن اختلاف بالآراء، اختلاف بالانتماء، نقاش حاد، أو حتى جدل بيزنطي، وطبعًا الهروب اللي هو تلتين المراجل.

ومش رح اكتب عن المغردين المتخفيين باسامي وهمية وصور مزهريات وتماثيل، هول طقيقة حنك وخارج نطاق تدوينتي.

فإذن رح قسّم هالتدوينة لأنواع المبلّكين، تعريف صغير عن كل نوع، وبعدين نقد ساخر ولاذع من ناحية سيكولوجية اجتماعية تويترية تحديدًا، بما انه تويتر بالمبدأ مفتوح ومن هواياتي المفضلة مؤخّرًا.

طبعًا تجدر الاشارة انه في بلوك على فيسبوك وانستغرام ويوتيوب، بس مش من اهتماماتي نظرًا لادماني وانحيازي المخيف لتويتر.

البلوك السياسي:

بلوك ناتج عن اختلاف سياسي من ورا نقاش حاد أو جدل بيزنطي، ينتهي بالتشعب والخروج عن صلب الموضوع والدخول في متاهات وزواريب ضيقة، وصولًا الى المس بالتاريخ، العمالة، الخيانة، مع بشاعة صور الحروب اللي مرت علينا، وفضايحها.

أساسًا البلوك شو بيعمل بهيك حالة؟ مش عم قول لازم نتفق بالآخر، ونغيّر انتماءاتنا السياسية، بس يعني النقاش حلاوته ينتهي بانتهاء جولة من المعركة مع الخصم العنيد، ما تويتر مش مرور كرام، تويتر صار واقع، يعني اللي عم يصير ع تويتر واقعي اكتر من اللي بيصير بالحقيقة، عالقليلة ما بيصير في ضرب، بيصير في تهديد اكيد، وملاحقة يمكن، بس عندك شاشة بتتخبى وراها، شاشة مش شبّاك سيارة ممكن يتطور النقاش لينتهي بضربة عصاية او بضرب رصاص بينكسر.

هلق في ناس بتحب تقصر الشر، او تبعد عن الشر وتغنّيله، بس تووو لايت متل ما بيقولوا، البلوك اجا مأخّر يا صديقي، صرلك سنة متابعه، وصاليله بوقت من الاوقات، وصرلك ساعة بتتناقش انت وياه، ما فيك تطلع من اللعبة بهالطريقة، اللي بيدق الباب بده مش بس يسمع الجواب، وبده يكمل للآخر، مش ينسحب بكبسة بلوك كرمال اختلاف بالسياسة.

البلوك الديني:

بلوك ناتج عن اختلاف ديني، طائفي، مذهبي، مسيّس او لأ، حزبي أو لأ، جدل بيزنطي بين شخص مش متديّن وشخص متديّن، بين متدّيّن ومتديّن، على اختلاف طوايفهم ومذاهبهم، من الأصوليين لليبراليين. من بعد أخد ورد ونقاش حاد بتوصل معهم بالآخر لبلوك، طيب البلوك كيف رح يخلصك منه؟ لشو عملت بلوك انت أساسًا؟ طب ما وين الدين بالبلوك؟ وين التسامح؟ وين الصبر؟ وين التقبّل؟ وين المشورة؟ يا خيي وين الدعوة للدين؟ ووين المنطق؟

يعني اذا كنت لاديني، ليش عملت بلوك؟ طب ما فايتين بنقاش طويل عريض، غيّر شوي اسلوب التعاطي، يعني استعمل معه منطق علمي خفيف لزيز، ليش السخرية؟ طب ليش الاتهامات المنعادة ألف مرة، مش رح تقنعه، بس في نقاشات حلوة بتعلّمه اشيا ما بيعرفها عن اللادينية، والعكس صحيح، انت كمتديّن، وين الصبر؟ وين الحكمة؟ وين السلام؟ والمحبّة؟ ليش هالتعصّب؟ وهالتقوقع؟ انفتح عالغير، ادعيه للدين بركي الله بيهديه خيي، شوبيك نازل تكفير؟ روق عليه خيي، ليش بدّك تكفره اذا بالآخر بدّك تسلخه بلوك؟

طيب ما في بلوك من دون زعل؟ بعدين ليش زعلت؟ مش اخوك هو؟ مش حر هو؟ مش كل مين على دينه الله يعينه خيي؟ طب ما روقوا، خده عالبحر وردّه عطشان خيي، لشو البلوك؟ شو بتعمل؟ رح ينبع 100 غيره يناقشوك.

البلوك التضامني:

من أروع ما شفت على تويتر، شافك فتت بمشكل مع فلان من ورا جدل او نقاش، قرّر يتضامن معك ويصفعه بلوك، ومن دون ما يتعرّف عليه، ومن دون ما يحكي معه كلمتين على بعضن، خلص، انا وخيي عإبن عمي، وانا وإبن عمّي عالغريب، واذا انت خصم لصديقي، صرت خصم إلي، فبتستاهل البلوك، لأنك مش من جماعتنا، طب ما روق يا خيي، بركي النقاش كان بيصب بمصلحتك، بركي النقاش كان علعبة فوتبول وتشعّب الجدل وصار بيمس بجماعتك؟ بركي زلّة لسان خيي؟ بركي لحظة غضب؟ لحظة، عم نحكي عن الغضب، وانت شبقت لوك بلحظة، مش لحظة غضب كمان هاي؟ ما روقوا يا زلمي، بيصير مشكل بين اتنين بيصير في بلوك جماعي، شو صاير عليكن خيي؟ ليش هالحقد؟

البلوك الأعمى:

بلوك عالعميانة، شافك حاطط صورة لشخص او لفئة او لرمز او لشعار وسفقك بلوك وانبسط فيه، حتى بيكتب تويت عن هالبلوك التاريخي، اللي بيتبروز عالحيط، وفي بلوك تاني اعمى كمان، شفت تويت بتايملاينك معمول لها اعادة تغريد، فيها كلمة برّا الطريق، يمكن مسبّة زغيرة، يمكن لحظة غضب من شخص، يمكن كلمة غريبة، دغري قررت تشبقه بلوك، وعالعميانة، من دون ما تقلّه مرحبا، او حتى تستفهم منه، او تستوضح منه ليش هالغضب.

البلوك الانفعالي:

بلوك بسيط جدًا ناتج عن كلمة، أو حرف، أو تعليق زغير، او حتى اوقات ناتج عن سؤال مش هيّن، سؤال استفزازي يمكن، بس محترم، مثال: ان ليش مقهور؟ وفجأة بصورة جدًا انفعالية بيعملّك بلوك، وانت نيتك صافية، عم تحاول تروقه يمكن، مع انه بشك، بس حتى لو، قضى عليك بلحظة غضب، وبطّل يشوفك بحياته، امه فكرك رح يرجعلك؟ رح يرجع يتذكر يشيل البلوك عنك؟ شالك من حياته، وانت عندك 14 حساب غيره، وعم تحكي معه من شي 3 يمكن، ومش حاسس فيك، لا بل بينغملك من وقت للتاني، وبيتغزّل فيك، وبيعايدك، وبيحتفل معك بفوز تشيلسي كمان، وهيلو هاوريو؟

البلوك الفنّي:

بلوك مش تفنّني، وما فيه جنس الفن اصلًا، فنّي يعني جايي من فنّان مشهور، او يمكن مدير حساباته على الاعلام الاجتماعي، حدا قلّه، او يمكن هو من قرارة نفسه، حب يعمل بلوك للهايترز، هايترز غونا هايت، والمجد للفانز، والمغردين الغزليين، الأزليين، اللي ما بيخلصوا، بلوك ناتج اوقات عن نصيحة، نصيحة جمالية يمكن، اسكربينتك مش حلوة، صابيع اجريكي مفشكلين بهالسكربينة، الكحل بعيونك شاطط، وشي تاني شاطط، مش ريقي أكيد، هههه خلص بزيادة لهون. وطبعًا في البلوك اللي ناتج عن نقاش حاد يا لطيف بين مغردين عن فنّان معيّن، عم يتناقشوا عالفسطان، عالفص، ما بعرف شو تحديدًا، بس أكلت بلوك لأنّك ما بتقدّر الشخلعة والتزليط الفاحش، والشرشحة يمكن، المهم السبب سخيف، متل فقسة البلوك. ما تعملولي بلوك عالكلام الواطي بهالفقرة.

البلوك الرياضي:

بلوك جيو استراتيجي مسيّس رياضيًا، وما فيه جنس الروح الرياضية، يا روحي انت، انت بتعرف شو يعني تعلق مع شخص ما بيشجّع فريقك او بيحكي كلمة عن لاعب بتحبّه؟ عم بيمسّ بالشرف، فيا جريمة شرف هاي، فيا حرب شوارع. فيا بلوك بيشبه البلوك بلعبة كرة السلة، بلوك بارتي.

البلوك الفوبيائي:

بلوك ناتج عن فوبيا معينة، فوبيا من الناس المثليين يمكن، فوبيا من الستوكرز، المتنصتون، المتجسسون، الفضوليون، الدي أميون من كلمة DM، من كلمة شافوها ما عجبتهم، بيصفعوك بلوك بيتركوك تسهر الليالي بدّك تعرف ليش اكلت بلوك؟ هل لأنك زدتا؟ هل لأنك بالغت بممارساتك عالتايملاين، هل لأنك بتحب شخص من جنسك؟ مش عم تفهم ليش، ومحرقص بدّك تعرف، وما حدا قادر يجاوبك غيره، ولو عملت ألف واسطة لتوصلّه، خلص أكّس عليك، وصرت صفحة من الماضي، وورا ظهره، وما تحاول تستفهم من حساب تاني، بتاكل بهدلة، وبعدك مش فهمان شو عملتله، او كيف أذيته شخصيًا.

البلوك العاطفي:

بلوك ناتج عن حب وغراميات ورومنسيات كانت عالتايملاين، وغزل عذري افتراضي، منتهي بالبلوك، او حتى منتهي بسبب ارتباطهم بشخص، شخص شوي غيور، ثقته بنفسه مهزوزة، وعالأرجح ما بيفهمله لتويتر، وما بيفهم شو يعني صديق افتراضي، وحب يبعدك عن تويتر والعالم الافتراضي بس فشل، فحب يخيرك بين ترك العالم الافتراضي أو بلوك للناس اللي شاكك فيهم، من ورا ابتسامة، ومش كل بنت ابتسمت لتلفونا مغرومة، بس هيك شك بالابتسامة وقال، أكيد هيدا عشيق افتراضي عم يحاول يسرقك مني، يا أنا يا تويتر يا البلوك، لازم تقرري هلق، اليوم قبل بكرا، وفجأة طار العشق الممنوع من التايملاين، ونتج عنه بلوك مبشّم متل ما بيقولوا. هاني شاكر ستايل.

البلوك الاحترازي:

بلوك احتياطي، لأن الاحتياط واجب، عم يحاول ينغّم بطريقة مخيفة، لازم اعمل بلوك حتى ما تتطوّر العلاقة وننتقل لمطرح ما بدنا نوصله، بيشبه شوي البلوك الفوبيائي، بس ما تطور الموضوع ليصير في فوبيا بعد، مجرد اوهام وشك، فإن بعض الظن إثم.

البلوك العائلي:

بلوك للأهل والأصدقاء اللي بتشوفهم بفيسبوك كل يوم ناطرينك تقول كلمة أو تحط صورة لينزلوا فيك كومنتس، ومش اي كومنت، كومنت فيها كتير اشياء شخصية بينك وبينه بس اي قار~ بيفهم انه في شي شخصي وما لازم يكون عالسوشل ميديا، بلوك خفيف نظيف وعلني وبكل صراحة، انه خيي اذا بتريد اترك فيسبوك وواتساب والمعرفة الشخصية بعيدًا عن تويتر، بدناش فضايح وبهدلات هون، ومش فاضي اطلع بإسم غريب حتى ما تعرفني، انا حرّ وخود هاي بلوك على قدر المحبة، كيفني معك؟ ليش نتخبى ورا اصبعنا؟ خلينا اصحاب بس بعد عني بتويتر.

عبالي اقفل هالتدوينة، بس متل كل مرة، بزهق، او بتعب، ودايمًا بحس في أنواع اضافية، يلا بركي انت بتزيد عليها تحت بالتعليقات، بيهمني رأيك، عم بكتب بصيغة المذكّر اعذرني، بس انا شخص نسوي ومع المرأة للآخر.

Advertisements

3 thoughts on “سيكولوجيا البلوك عند بعض المغردين

  1. تدوينة جميلة ، حوت جل التصنيفات 🙂

    قد يكون عندي (شبه) إضافة: مزيج من بعض ما ذكرته ولكن قد يكون البلوك بعد: 1) إعطاء أكثر من فرصة للنقاش 2) تنافر تام مطبوع بكلام بذيء و مستمر 3) معرفة مسبقة + محاولات سابقة -خارج نطاق السوشال ميديا- بصعوبة تلقي الأفكار ، البلوك هو لتلافي الشعور بغضبة آنية من جراء قراءة شيء “ما” من ذاك الشخص

  2. فيه واحد شيع ساعة من عمرو عشان يكتب هالتفاهة
    وفي واحد ثاني (اللي هوه انا) ضيع ربع ساعة من حياته مشان يقرا عالتفاهة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s