وائل والقهوة

خربشات | Kharbashat

داكن هو، كقهوته. يمتلئ رأسه بفقاقيع من القلق كالتي في فنجانه. يعشق اللون الأبيض، فهو لا يستمتع بشرب قهوته إلا بالفنجان ذاك، المكسور الطرف.
تعبأ داخله رائحة البن المحروق، فيتنفسها عند اذن، مع قليل من رائحة الحنين ويبتسم. تلك ابتسامة “الألف سؤال” التي يرسمها على وجهه في كل جلسة مع صديقه الأسود.
يتمعن جيدا في فنجانه الذي احتسى منه آخر رشفة ويضعه على طبقه. يأخذ عودا من الكبريت ويرفعه على طرف سيجارته ويشعلها. هو لم يعرف أنه أشعل معها حواس تفكيره أيضاً. كان دائماً يظن أن الشعلة داخله قد أخمدت منذ اللقاء الأخير.
لم يتحدث قط عن تفاصيل هذا اللقاء. اكتفى برسم ابتسماته الصفراء الخجولة. قال أنها كفيلة لتعبر عن مشاعره.
يتقن اللغة جيدا، هو. يكتب خواطره باحتراف ولكنه، لا يكتبها لنفسه.
مسلسله الحزين الذي يكمله في كل مرة يزيد مدونة على حسابه تظهر مدى سعادته..  بالكتابة
مقيد بذكريات الماضي. مسيّر من لحظات تملؤها فلسفة “لو وأخواتها”. ويبدأ بالتفكير..
“أما…

View original post 232 more words

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s