الثورة بتموت لمّا نجوع

صرلي مدة عم فكّر بالجوع، يمكن لأنّي جعت كتير آخر فترة، من بعد اكتر من سنة ماشي على نظام دايت معيّن بيحافظ عالصحة البدنية قبل الوزن والشكل.

بس هالتدوينة مش للدايت ومش للصحة، هالتدوينة للثورة، الثورة ضد الظلم.

قرأت كتير تغريدات على تويتر انه الجوع سينتصر، وسيأكل الفقير الاغنياء، والجوع سبب او مكوّن اساسي للثورة، ورح يجي نهار الجوع رح يوحّد الشعوب، وتوحيد الشعوب فشلت بتحقيقها كل الاديان والايديولوجيات والسياسات والانظمة، وما في غير الجوع هو الحل.

ناقشت شوي مش كتير مع بعض اليساريين بموضوع الجوع، ووصلت لقناعة انه الجوع ضروري للاتحاد وللانتصار على الظلم، بس لمّا كنت اسألهم كيف الشعب اذا جاع رح يقدر يحارب قبل ما ينتصر؟ من اين يستمد الطاقة العقلية والفكرية والبدنية اذا عانى من سوء التغذية؟ كيف بده يثور اذا ما آكل لقمة؟

اليوم كتبت تغريدة بتقول:

شعب جوعان اذا شبع اغتنى واذا اغتنى سرق واذا سرق حكم واذا حكم استبد واذا استبد ظلم واذا ظلم اخطأ واذا اخطأ خبّأ واذا خبّأ افسد.

رجعت فكّرت فيا للتغريدة، برافو هيدا سيناريو للجوعان اذا شبع، بس بدي احكي عن سيناريو تاني، سيناريو ثورة الجوعان.

عمرك شفت شعب جوعان عم بيثور؟ عمرك شفت الصومال لمّا صار عندن مجاعة شو صار؟ شو صار بالصومال؟ طبعًا معروفة سياسة الشح، ومعروف كتير منيح مين صنع هالشح والمجاعة، ومعروف كتير منيح مين عم يشفط موارد افريقيا والشرق الاوسط الاولية والثروات الطبيعية.

اذا جاع الشعب، بدّه يرجع للأرض، للزراعة تحديدًا، لقطف الثمار، للفاكهة والخضار الموسمية، للمواد الغذائية الاساسية، اللي معظمها بيطلع من الارض، للنباتات، للمواشي، لحياة المزرعة.

اذا الارض مش عم تنتج، اذا المزارع حرقت، اذا المواشي انقرضت، اذا المواد الغذائية الاساسية فقدت من السوق، شو بياكل الشعب؟ بيموت بأرضه ما في مين يلمّه.

الا اذا استنجد بجهات ومؤسسات غذائية، وهيدي بتكلّف مصاري مش ببلاش، يمكن تاخدها ببلاش، بس شي ع حساب شي تاني.

ولاحظ انه هالمؤسسات بيعطوا غذاء ما بيزرعوا، ما بيهتموا بالمواشي والزراعة، بيعطوا علب وكراتين ومواد غذائية جاهزة. ما سألت حالك ليه؟

اذا جعت، اعتبر انه ثورتك ماتت، رح تنسى الظالم وتفكّر بلقمة تغني وتسمن وتطعميك حتى تعيش وتكمّل نهارك.

اذا استنجدت، اعتبر انه ثورتك ماتت، الفرقة اللي عم تطعميك هي نفسا الفرقة الظالمة، بس الفرق بتطلق على نفسها وبتتصرف وبتشتغل تحت مسمّى مؤسسة انسانية خيرية غير ربحية.

اذا استنجدت بدول او تنظيم او انظمة اخرى رح يطعموك، بس مش رح يقبلوا بثورتك على الظلم، ما في دولة بتقدملة نجدة من دون ما تفرض عليك شروط، واصلًا بيستغلّوا ضعفك وجوعك وفقرك حتى يستحكموا فيك بالظلم والاستبداد، وحتى اكيد يبعدوك عن ثورتك الحقيقية يللي هي ضدهم بالاساس.

الثورة بتموت لمّا نجوع. مش مسموح نجوع. لا نريد ان نجوع لنثور. اذا جعنا فات الاوان. لازم تثور لمّا تكون عم تاكل اذا مش شبعان، لمّا تكون قادر جسديًا اذا مش قوي وحديدي البنية. 

الثورة تحتاج الى تغذية العقل والبدن والفكر والثقافة. الثورة تبدأ عندما تكون حاضر بدنيًا وفكريًا وعلميًا وتكنولوجيًا، وليس عندما تكون فقيرًا جائعًا لا حول ولا قوة.

ومش كل شخص اشتراكي صار فقير وجوعان، ومش كل مزارع او فلاح فقير وجوعان، ومش كل عامل كادح فقير وجوعان، ومش كل شخص عادى وحارب الرأسمالية يعني فقير وجوعان، يمكنك ان تكون ميسورًا مرتاحًا شبعانًا حتى تثور على الرأسمالية والطغيان والظلم والاستبداد.

تحتاج فقط الى التعاون، الى التحالف، الى الائتلاف، الى توحيد الصفوف وتشكيل محور قوي وعملاق يقف بوجه المارد الطاغية، وهيدي ما بتبلّش بمكان معيّن، او ببقعة أرض صغيرة وبتكبر، اصلًا بلّشت بكتير بقع حول العالم وكتير شعوب مقتنعة بالاشتراكية ضد الرأسمالية، كل ما علينا ان نتحد، ان لا نجوع او نسمح لأحد بأن يجوع، ان نساعد الجائعين بتشجيعهم عالزراعة ونوفر لهم مزارع ليأكلوا من ثمارها ونوفر لهم المواشي.

فقط عندما نتعاون في تأمين التغذية الصحيحة (مزارع مش كراتين وعلب جاهزة) ونثقفهم ونوفر لهم مأكل ومشرب ومأوى ومصدر رزق، عندها يمكننا ان نثور جميعنا. والا الثورة ميتة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s