٣ أسباب بتخلّيك تبقى بلبنان

لمحت نقاش صغير على تويتر عن موضوع مهم كتير بالنسبة لي، ويمكن مهم لكتير من اللبنانيين، المغتربين والمواطنين يللي عم يفكّروا بالهجرة او الاغتراب.

الموضوع كان من شخص سأل: اعطيني ٣ أسباب بتخليك تبقى بلبنان.

الموضوع اجا بوقته، بما اني رجعت على لبنان من شهرين ونص من بعد غياب دام ٥ سنين عن آخر مرة عشت بلبنان.

وبتدوينة سابقة حكيت عن رجعتي وكيف قدرت اتقبّل عيش بالفوضى بلبنان فيك تقراها هون.

قبل ما احكي بال٣ أسباب واشرحهم، في شخص قال شو في شي بلبنان ما ممكن تلاقيه برا لبنان.

التركيز رح يكون على أمور بتلاقيها بلبنان مش موجودة ببلاد برا وما ممكن تستفيد منها ببلاد برا بطريقة أفضل من لبنان.

٣ أسباب بتخلّيك تبقى بلبنان:

  1.  دايمًا في اكتر من حل لأي مشكلة
  2. وكتار بيتمنوا يفيدوك ليستفيدوا،
  3. وفي كتير فوضى بتقدر تستغلها.

رح فصّل كل سبب لحاله…

المشاكل وتعدّد الحلول

طبعًا وين ما تروح بالعالم في مشاكل، وما تفكّر انه في دولة بالعالم مش عم تعاني من مشاكل، فمن هون لازم تشوف العالم عبارة عن كتلة مشاكل، هروبك من لبنان بيريحك من عدة مشاكل بس ما بيلغي وجود المشاكل من حياتك، ورح تواجه مشاكل بالبلد يللي رايح عليه بس يمكن ما بتشبه مشاكل لبنان.

الموضوع مش هون، كل الناس بتعرف انه في مشاكل بكل بقاع الارض، الشي يللي ما كتير بيعرفوه اللبنانيين، انه في كتير حلول لكل مشكلة بلبنان، بعكس غير بلاد، وما اكتشفت هالشي غير لمّا عشت بالامارات بدبي تحديدًا.

قبل كل شي وقت قول حل مش معناتا الانتهاء من وجود المشكلة والغائها نهائيًا، المقصود بالحل انه دايمًا في طريقة حتى تهرب من المشكلة او تلاقي بديل او طريقة تحتال وتتذاكى عالمشكلة. 

أول شي بدنا نفهم انه بلبنان المشاكل ما بتنحل، المشاكل بتخلق بلبنان من ورا فساد او فوضى معينة، رح احكي عنها بالقسم الثالث، انت ما شغلتك كلبناني تحل مشاكل بلبنان، ولا تحاول تحكي بالقانون لأن القانون اذا كان موجود ما بيتطبّق وما حدا فاضيلك هلق، في اشيا اهم وفي اولويات ووجع راس اكبر من مشاكلك. ما بدك تشوف المشكل انه لازم ينحل، بدّك تشوف المشكل وتروح عالبدائل والوسائل اللي بتخلّيك تحتال او تتذاكى عالمشكل. رح اعطيك امثلة.

الكهربا، ما في لبناني عاقل بيستوعب انه كيف صرنا بال٢٠١٥ وبعدا الكهربا بتنقطع؟ وهيدي مشكلة عمرا يمكن ٤٠ سنة، والحل ما نضحك على بعض، لو بدا تشتي كانت غيمت، اذا بدّك تجي تطالب بحل، انسى، غيرك كتير جرّب، وغيرك كتير وعد، وغيرك كتير صلّح، بس كلّن فشلوا يجيبوا هالكهربا، بغض النظر عن الاسباب ومين بيتحمّل مسؤولية ومين لازم نحاسب، هول كلّن ما بيطعموك خبز، ما بدّك تفكّر هيك، بدّك تفكّر انه كهربا ما في شو البديل وشو الطريقة لنتذاكى عالمشكل؟

منجي بقى عالحلول: قبل المولدات، كان في شموع، بعدين اجت لمبة اللوكس، وبعدين اجا اختراع البطارية بالبيت، ومن بعدا صارت الناس تشتري مولد صغير للبيت، حتى اجا اختراع الاشتراك، وصار فيك تجيب الكهربا ٢٤ ساعة، بس ما فيك تدوّر اصنصير او دفّايتين وغسالة وسيشوار عالاشتراك، لأن بتك معك الديجونكتير، واذا تك يعني بدّك تزيد الامبير. وطبعًا فيك بالصيف تروح عالبحر وتستأجر شاليه بتجي الكهربا ٢٤ ساعة، او فيك تطلع عالجبل، هويات نظيفة وبرود وسقعة ما بتحتاج تدوّر مكيّف، وبعد في شي ٤-٥ بدائل غيرا مهضومة وبتكلفك شوي بس مفيدة ورح احكي عنها بالقسم التاني.

هلق طبعًا بدّك تجي وتقول شو بدي بهالحلول عم بدفع فاتورتين واذا بقدر سافر عبلد ما بتقطع اساسًا الكهربا فيه؟ روح تسلملي سافر، اغترب، هاجر، بس خبّرني عن مشاكلك ببلاد الاغتراب والمهجر، وخبّرني شو عملت حتى تحلها؟ مشاكلك ببلاد الاغتراب ما الها حلول ولا بدائل متاحة وبكترة متل عنا بلبنان، رح اعطيك مثال صغير عن الايجارات بدبي.

بدبي ايجارات السكن بتجي حسب المنطقة، يعني اذا بدك تسكن بمنطقة أ بتدفع هلقد، واذا بدك تسكن بمنطقة ب بتدفع ١٠-٢٠٪ أقل أو أكتر. أو في حل انك تعيش بمنطقة جدًا جدًا شعبية وبعيدة عن كل حياتك واجتماعياتك وشغلك وكزدراتك ومشوايرك ومقاهيك وملاهيك الليلية بتدفع ايجار أقل بشي ٥٠٪ بس طبعًا بتحطهن مواصلات وسم بدن عالطرقات وقياس الطريق من وإلى هيدا غير الجيران المحترمين يللي ما بيشبهوا عاداتك وتقاليدك بشي ابدًا، يعني مثلًا في شعوب بتاكل بسينات وما بتتحمم كل يوم وريحة الشقة بمناخيرك كل يوم، وفي شعوب بتربّي ٩ بسينات و٣ كلاب و٥ انواع عصافير بالشقة يللي حدّك، وحلها اذا فيك تحلها. بتدفع ٥٠٪ اقل او بتعيش متلك متل هاللبنانيين بمنطقة محترمة بتليق بمجتمعك وتربيتك الغير شكل عن الشعوب الباقية؟ ما عندك بدائل، البلد بيمشي متل الساعة هونيك اذا بتحاول تغيّر العقارب بيقلب نهارك ليلك وليلك نهارك وبتخبص معك، مش سايبة وفوضى هونيك، كل شي عالسنغي طق هونيك، السيستم بيروكب وبيخرب اذا بتحاول تحتال او تتذاكى عليه.

بلبنان فيك تسكن ب٤٥٠ دولار بنص شارع الحمرا، وفيك تسكن ب٢٠٠٠ دولار كمان بنص شارع الحمرا، هيدي مستحيلة بدبي، ما في خرق للسيستم بدبي، كله مسجّل عالورقة والقلم، في ستاندرد بدبي، بيمشوا هيك معك، ما في لعب يمين شمال، واذا شافوك عم تلعب يمين شمال متل ما جيت لعندن بترجع لوين؟ عبلدك الام والحنون لبنان! ليش في بلد تاني بيلمّك غير لبنان؟ ليش في احلى من لبنان؟

اذا ما فيك تسكن بالحمرا فيك تجي من نص طرابلس عبيروت ب٢٠٠٠ ليرة، في مليون وسيلة نقل بلبنان وبكل الاسعار المتاحة، وفيك تركب ڤان ١٤ راكب وفيك تركب ليموزين تاكسي، وما بتفرق معك من الارض للسما متل ببلاد برا. بدبي اذا بتطلع بڤان ١٤ راكب بتنزل منه بلا جزدانك، وتيابك عالمصبغة، وبتتحمم من غير شامبو، وبتتعطّر براويح الركّاب يللي معك. وبتوصل عالموعد مأخر ساعة.

حكّلّي تحكّلّك

السبب التاني يللي بيخليك تبقى بلبنان هو انه في كتير ناس بدها تفيدك حتى هي تستفيد منك. واذا ما بدك تتعاطى مع الغريب، فيك تبلّش من القرايبين والاصحاب، اذا ضربت ايدك عالتلفون بتتفشكل ب١٣ قريب و٦٧ صديق، وبعد ما رحت ولا مطرح وما عملت شي مع الغريب وما تعرّفت على حدا بمناسبة. 

ببلاد برا، بتشوف كتير الغريب، كل يوم، وبكل مناسبة، وبتاخد ارقامهم، وكروتتهم، وبتعملّن كونيكت على لينكدإن، بس ما بحياتك بتستفيد منهم، هول للبريستيج، هول عند اول مشكل، بيروكب تلفونن، بيجيهم اجتماع فجأة، بيسافروا، بيتركوا البلد، بينشغلوا، ما بتعود بتشوف وشّن. هول الغريبين ما خلقوا ليفيدوك وتفيدهم.

وحتى القريب والصديق ببلاد الاغتراب، مش فاضي، بحاله بذاته، مشغول بعيلته، او بتأمين لقمة العيش، بيشوفك بالمناسبات، بيتلفنلك بالمناسبات، بيساعدك بالمشكل الطارىء، بس مش قادر يفيدك كتير ويستفيد منك، مش بس لانه مشغول، لانه البلد ما بيسمحله يشتغل براني، او يحاول يتذاكى على السيستم ليعمل شي ضربة معلم، او صفقة هيك هيك، حتى لو كانت صغيرة، ورح اعطيك أمثلة.

أول ما جيت على دبي تلفنت لاصحابي وقرايبيني، ما في احلى منهم، كزدرنا وشمينا الهوا وعزيمة من هون وعزيمة من هونيك، هيدي هي، مش لحتى يفيدوك بشي اكتر او يستفيدوا منك، يعني متلًا بدّي استأجر بيت، بيعطوك رقم سمسار كتير آدمي وشاطر ولزيز، بس ما بيعملّك سعر، الايجارات بتحي ستاندرد، ما في شي اسمه انا بزبطلك ياها، وما في شي اسمه هيدا صاحبنا او قرايبنا بيزبطلي ياها، في لائحة اسعار بيمشوا عليها، وكل الدواير الرسمية روبوتية، بتمشي على التسجيل الصوتي، ما في مجال للمقايضة او الاخد والعطا كلّه واضح ارجع للمراجع والارشادات والقوانين والنظام، ما في حكّلّي تحكّلّك.

بلبنان، قبل الصديق والقريب، لجأت لتويتر، زتيت كلمة اني عم فتّش على بيت بالحمرا استأجره، والله خجلت قد ما طحشت الناس لتساعدني، وخود رقم فلان وسآل عن فلان وقلّه انك جايي من طرف فلان وبيزبطك وبيعملّك سعر وبيهتم فيك واذا قلتله انك ضايق خلقك ع شوي بيحيب نفس ارغيلة وبيسمعلك، عم بحكي عن السمسار يللي ما بحياتك شايفه، عم بحكي عن الغريب يللي ما بعمرك ساعدته، بس خلص لأنك جايي من طرف فلان، بيعمل المستخيل حتى يحكّلّك، لأن بيعرف وقت يعوز شي رح تحكّلّه.

عم بحكي عن الغريب، ايه كيف لو القريب والصديق الصدوق؟ العمى مقارنةً لبلاد الاغتراب، بيخربوا الدني كرمال يساعدوك وينفعوك بشي لان بيعرفوا رح ينتفعوا منك. يا خيي العلاقات بهالبلد حقها مصاري، ببلاد برا العلاقات بريستيج وعالفاضي، سآل مجرّب.

الامثلة كتيرة بس وصلت الفكرة.

الاستفادة من واستغلال الفوضى 

طبعًا لولا الفوضى بلبنان ما حدا بيقدر يعيش مبسوط فيه. جملة كتير غريبة ومعكوسة بتحس. في ناس رح تقلّك حبيبي من ورا كل هالفوضى ما بقي حدا بلبنان وهاجر. ايه صحيح. في ناس بتستحمل وناس لأ. في ناس بتستفيد من الفوضى وناس بتهستر منها. وفي ناس شايفة التطور ببلاد برا والفوضى والتخلّف بلبنان. وانا كنت واحد من هالناس. وانا مقتنع انه بلبنان في تخلّف وجهل وفوضى. بس بيوم من الايام سألت حالي: كيف في ناس عايشة بهيك فوضى؟ الاجابة كانت انه مستفيدين منها، واكتر من هيك، مستغلين وجود هالفوضى حتى ليستفيدوا منها. اخدتني ٣٤ سنة حتى استوعبتها، اخدتني عيشة بدولتين خليجيتين وبرمة حول الخليج وسفرتين تلاتة على اوروبا حتى فهمتها، اخدتني عشرات الالوف من التغريدات يللي قريتها، اخدتني ميات النقاشات على تويتر حتى وضحت الصورة، اخدتني الاف الساعات من التأمل حتى ركبت الصورة. في ناس عايشة من الفوضى، انتبه مش عايشة بالفوضى، ومش بالضرورة فوضويين، في فرق كتير دقيق بين هالتلات معادلات. 

الزلمي يللي استفاد من الفوضى وراح اشترى مولد كهربا ليضوّي شارع بكامله، هيدا مش فوضوي، هيدا مش عايش بالفوضى، هيدا عايش من الفوضى، عم يعتاش منها، عم يغتني حتى منها، الى ان تنتهي هذه الفوضى، وعندما تنتهي هذه الفوضى، لكل حادثٍ حديث. 

هلق طبعًا مش هينة تشتري مولد، ولو كانت هينة ومعك حقه، مش هينة تركب مولد بالشارع، وتاخد رخصة، لك شو هالرخصة،  وفيا كتير حكّلّي تحكّلّك، منرجع للقسم الثاني، انت بلبنان، في كتير فرص للحك، ومنرجع للقسم الاول، في كتير فرص لايجاد بدائل، اذا ما فيك تركب مولد، فيك تصلحه، فيك تبيع مازوت، فيك تمد اشتراكات، فيك تزيد عدد المشتركين فيك تحصّل مصاري من المشتركين فيك تعمل كتير اشيا.

شو رأيك بيللي فتح دكانة بمخيّم للاجئين؟ في اكبر من مصيبة اللاجئين؟ طب شو رأيك بيللي عم يأجّر بيوت للنازحين؟ ويللي عم يصف سيارات للنازحين؟ ويللي عطا اشتراك انترنت للنازحين؟ ويللي عايش من فوضى النازحين واللاجئين؟ 

انت بتعرف شو يعني تعمل بزنس مع نازح؟ انت بتعرف شو يعني تبني علاقات مع نازح؟ انت بتعرف لمّا تهدا فوضى النازحين شو هي الابواب والجسور والعلاقات والبزنس يللي رح يجيك من وراها؟ هيدي ما في منها ببلاد الاغتراب، هالفوضى ما في منها ببلاد الاغتراب، كل شي ماشي على السنغي طق من ناحية النزوح واللجوء، مش انت يللي بتستفيد من الفوضى ببلاد الاغتراب، في مؤسسات ودولة تهتم وتستفيد من هالاشيا، انت كفرد ببلاد الاغتراب ما شغلتم تفتّش على بدائل ووسائل وطرق للاحتيال والتذاكي عالفوضى، واذا دريوا فيك بتصير لاجىء يا بابا، والامثلة كتيرة.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s